العقم هو حالة عدم القدرة على الإنجاب على الرغم من مضي سنة واحدة على ممارسة الحياة الجنسية بشكل منتظم للزوجين الراغبين في الحصول على طفلهما. وتعاني عائلة واحدة وسطيا ًمن بين كل ستة عائلات من حالة العقم. وإحتمال الحمل في الأزواج الذين يمارسون العلاقة الجنسية تحت الظروف العادية دون الوقاية يصل إلى 85 % في السنة الأولى و93 % في السنة الثانية للزواج. وفي حالة عدم حدوث الحمل خلال تلك الفترات القيام بالتأكيد بمراجعة مركز للعقم. وتعود أسباب العقم إلى الرجل بنسبة 50 % وإلى المرأة بنسبة 50 % .

العقم عند الرجال

يمكن بشكل عام القيام بتقييم العقم عند الرجال في مجموعتين رئيسيتين. حيث يمكن ربط المجموعة الأولى بالعجز الجنسي وإلى الإضطرابات في إنتاج الحيوانات المنوية في المجموعة الثانية . ودوالي الخصية والإلتهابات وضمور الخصية ، وتشوهات الخصية والإضطرابات الجهازية والأسباب المتعلقة بالمناعة وإنسداد الأقنية والأورام تعتبر أسبابا ًللعقم الناجم عن الإضطرابات في إنتاج الحيوانات المنوية. وجميع هذه النواحي المذكورة تؤثر على إنتاج النطاف بشكل سلبي وتشكل أسباب العقم عند الرجال.

العقم عند النساء

يعود العقم عند النساء إلى أسباب مختلفة . وعلى رأس هذه الأسباب هو إنسداد الأقنية الحاملة للبيويضات، والإضطرابات المتعلقة بالإباضة وتشوهات الرحم وعنق الرحم وأمراض الغشاء الداخلي المغلف للبطن وأخيرا ً عامل التقدم في العمر. وعلى رأس هذه الأسباب المتعلقة بكلا الجنسين تأتي العوامل والمؤثرات النفسانية التي تؤدي إلى العقم، كما يمكن هنا ذكر الأسباب غير المعروفة بتاتا ً والتي تؤدي إلى العقم في كلا الجنسين.

العقم الناجم عن أسباب غير معروفة

يعاني حوالي 10-15 % من الأزواج الراغبين في الحصول على طفل من مشكلة العقم على الرغم من سلامة جميع التحاليل والمعاينات. ونضع هذه الوقائع ضمن مجموعة العقم الناجم عن اسباب غير معروفة. ويحصل مرضى حالات العقم غير المعروفة على نتائج ناجحة بتطبيق طرق أدوية العقم وعملية التلقيح. واللجوء إلى طريق أطفال الأنابيب يعتبر حلاً منطقيا ً في حالة عدم التوصل إلى حالة الحمل بعد المحاولة الثانية بطريقة التلقيح.

ماهي المعالجة بطريقة أطفال الأنابيب ؟

إن المعالجة بطريقة أطفال الأنابيب هي القيام بأخذ خلايا البويضات من جسم المرأة بإبرخاصة إلى خارج الجسم وبعدها تخصيبها بنطاف الزوج في المختبر ومن ثم القيام بنقل هذا الجنين أو هذه الأجنة وإعادتها إلى رحم المرأة. ويتم أخذ بويضة واحدة أوأكثر تحت التخدير بالموجات فوق الصوتية من المبايض بواسطة إبرة خاصة ومن ثم يتم تخصيبها بالحيوانات المنوية المأخوذة من الأبف في المختبر. ويتم إرجاع البويضات التي تم تخصيبها ( الأجنة) بعد 2-5 أيام إلى رحم الأم بواسطة القسطرة.

من هم الذين تلائمهم هذه الإجراءات ؟

المرضى الذين يعانون من إنسداد في الأنابيب أو الذين إستؤصلت أنابيبهم.

المرضى الذين يعانون من داء بطانة الرحم أو المرضى الذين لم يحصل حمل معهم على الرغم من المعالجة الجراحية.

المرضى الذين يعانون من مشكلة الإباضة ةالذين لم يحصلوا على نتائج إيجابية من المعالجة.

المرضى الذين يعانون من نقص في عدد الحيوانات المنوية أو إنعدام الحيوانات المنوية في النطاف.

 

ماهي مراحل أطفال الأنابيب ؟

تطوير البويضات

تجميع البويضات

تهيئة الحيوانات المنوية من أجل تخصيب البويضات

ترقيق الأغشية المشيمية

نقل الأجنة

إختبار الحمل

 

 

 

اتصل بنا

اتصل بنا: Beylikdüzü Street No:3 
Beylikdüzü / Istanbul Turkey 

Phone: +90 212 867 79 38 Mail: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Google map / نموذج استفسار المرضى